ميرا ( وومن )
تقودني الصدفة من حين إلي آخر إلي موقع أو مدونة أو صفحة علي الفيس بوك تخص أحد الملحدين والأمر المشترك بينهم جميعاً هو سب وإحتقار الأديان الأخري فالمواضيع كلها تنصب في مهاجمة الأديان السماوية !!! والأمر الذي لا أفهمة حقاً لماذا لا تسب الديانة البوذيه أو مذهب كونفوشيوس مثلاً !!!
ليست قضيتي مع الإلحاد في حد ذاتة فالقاعدة هي " من شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر" لكن ما لا أفهمة هو إقتصار الملاحدة العرب علي سب الأديان !!!
والتعامل بصلف وغرور متناهي وكأنهم ملكوا الحقيقة ، نعم من حقك أن تنكر وجود الله ولكن ليس من حقك أن تسب ديني وعقيدتي وقناعاتي الأمر الغريب أن قليلاً بل نادراً ما يخرج علينا ملحد غربي لسب ديننا أو يهاجمة وفرق كبير هنا بين السب ونقد الدين وتفنيد فكرة وجود إله من عدمها.
والنادر أيضاً أن تجد من بين الملاحدة العرب من قاد رحلة طويلة من الشك مروراً بكل الأديان الوضعية والسماوية حتي أنتهي إلي فكرة إنكار وجود الخالق بل أنتقلوا من الدين إلي اللادين هكذا !!!
أغلب ظني أنها الطريق الأيسر والأسهل فإذا لم تتوافق مع أمر أو أمور من دينك فتنتقل إلي إنكار كل الأديان بدلاً من البحث عن دين أخر .. ففكرة الإلحاد هي فكرة مقبولة في مجتمعاتنا والأمر غير مكلف فيكفي ان تلحد بينك وبين نفسك وأن تبحث عن زمرة من الأصدقاء الملحدين وأن تكف عن ممارسة أي طقوس عقائدية فيدعوا لك من حولك بالهداية.
وتنشئ مدونة أو صفحة أو موقع تمارس فيها هوايتك في سب الأديان الأخري ....
أما التحول من دين لأخر فهو شئ تقوم عليه الدنيا ولا تقعد في مجتمعاتنا والأمر ليس بجديد فكلاً من سيدنا أبو بكر , وسيدنا علي رضي الله عنهما وأرضاهما لم يسجدا لصنم قط ولم يكن الأمر ذي بال بل مُرست عليهما ضغوط لأداء العبادات ، أما حينما أعلنا أسلامهما قامت قريش وهاجت وماجت.
وهو ما يضع المتحول دينياً تحت طائلة الأعراف والتقاليد والغضب المجتمعي الذي قد يصل إلي إهدار دمة وتعريض حياتة للخطر.
لهذا نجد أن الملاحدة الغربيين هم من صفوة المجتمع ككتاب أو علماء أو مفكرين أختاروا الإلحاد عن قناعة وبعد رحلة بحث في الأديان وقراءات متعمقة – وانا هنا لا أثني علي فكرة الإلحاد لكنه توضيح للفارق فقط -
فالرجل منهم قد قرأ وسمع وناقش وربما تحول من دين لآخر في مرحلة ما , فهو ليس بحاجة لإنكار وجود إله ليتخلص من أداء العبادات والإلتزام الأخلاقي الذي يفرضة الدين ، فهو ان لم يكن ذا دين فهو ذا أخلاق راقية كإنسان متحضر.
وقد كان لي لقاء منذ عاميين مع رجل إنجليزي جمعتني به علاقة عمل وكان خلوقاً جداً Gentleman  بكل ما تحمل الكلمة من معني وفي البداية أثني علي حجابنا وأنه أنيق جداً ويظهر تفاصيل الوجه وبعد عدة أيام سألني عن سبب أرتداءنا له فأجبتة بأنه أحدي الفروض الدينية , فعلق ببساطة انه لا يؤمن بوجود إله لذا فهو يري انه من غير العادل إلزامنا بالحجاب لكنة يحترم ذلك طالما هو إختيارنا.
وعندما شرع يشرح لي أسباب إنكارة لوجود إله طلب مني زميل لي بالعربية بإنهاء المناقشة في أمور الدين لأننا لسنا أهلا لها. فما كان مني الا أن أخبرتة أني سأحترم فكرة إلحادة طالما هو يحترم فكرة تديني.
نعم كان هذا هو كل شئ مع شخص ملحد... لا سباب ولا تبادل إتهامات ولا صوت عالي ولا شئ ...
وهم حين يهاجمون ديناً فهم يقدمون الدليل بالدليل والحجة بالحجة والمناظرات بين الدينين واللا دنيين معروفة ومنتشرة وتتم تحت مرئي ومسمع من الجميع.
أما ملحدونا في العالم العربي بلا فكر ولا عقل لا شئ سوي السباب والسباب والسباب !!! وإذا دعوت أحدهم لمناظرة أو مناقشة جادة تهرب منك وتظاهر بعدم إستلام رسالتك ؟؟
أنا كثيراً اتسائل أي فكر تحملون ولأي رأي توجهون ؟؟؟ ولماذا تتحلون بقدرات هائلة علي إستخدام أقذع التعبيرات واسوأ الشتائم وهو إن لم يستفز مشاعر الغضب لإهانة الدين فسيستفز مشاعر الإستياء والتقزز منكم !!!
أم أن فكرة إخفاء هويتكم الحقيقة والتحدث من وراء الشاشات ومن خلف الكي بوردات هي من تخلق تلك الجرأة التي تصل لحد العته أحياناً كثيرة.
الأمر الثاني الذي عجزت عن تبريرة وفهمة أيضاً هو ردود أفعال الدينيون – أيا كان دينهم – علي هذا الهجوم واكثريتهم مسلمون فهو الدين الذي يأخذ النصيب الأكبر من هجوم الملحدين فمجرد أن يكتشف أحدهم وجود مدونة أو صفحة أو موقع حتي يسعي لتعريف الجميع بها وفي ساعات تجد الألاف قد أنضموا للصفحة أو زارو المدونة وتبادلوا السباب وإطلاق اللعنات والدعوة علي صاحب الصفحة أو الموقع !!!!!
أولاً لماذا يتهافت الجميع علي مهاجمة مثل هؤلاء الأشخاص ويري الكثيرين منهم انهم حماة الدين والمدافعين عنه والمجاهدين في سبيل الله. فأنا وأنت ومن علي شاكلتنا لسنا دعاة أو فقهاء أو ممن تشرفوا بحمل لواء هذا الدين. نحن إذن لسنا متخصصون للرد علي أمثالهم.
فهلا تجاهلتم أمثال هؤلاء أو طالبتم الجهات المتخصصة بالرد عليهم أو أستجلبتم أحد العلماء أو الفقهاء ليحاربوا الفكر بالفكر وليس السباب بالسباب ووفرتم الوقت والجهد وإشتهارهم وإنتشارهم بيننا.
الأمر الثاني هو أن محاولات غلق صفحاتهم أو مدوناتهم أو مواقعهم تجعلهم يستعينون بمن هو منهم وتصبح الصفحة صفحات والمدونة مدونات والموقع مواقع وهكذا .... ندخل في دائرة لا تنتهي أليس الأولي أن نلتفت لما هو أهم وأنفع.
10 Responses
  1. Ramy Says:

    أزيك يا ميرا

    موضوع جميل فعلاً

    بس عارفه دى ثقافه عامة هى الزعيق

    حتى لو بنتناقش هناكل ايه انهاردة

    جميل اسلوب الطرح و هدفه

    لأن حقيقى مكنش لازم تبررى وسط الكلام ان انت مش مع فكرة الملحد بس بتظهرى ظاهرة المناقشة بس انت عندك حق العقول عندنا على قدها


  2. غير معرف Says:

    ثقافة الهزيمة .. العتبة الخضراء‏

    و تقول الحكومة المصرية التعيسة أنها تسعى لبناء أربع محطات نووية بحلول عام 2025، على أن يبدأ تشغيل أولاها في 2019 ، وأن يضيف البرنامج النووي الجديد ما يصل إلى 4000 ميجاوات !!! علما بأن تكاليف بناء 4 مفاعلات نووية حوالى 20 مليار دولار.

    و نشرت جريدة المصرى اليوم فى 20 سبتمبر 2010 تصريح د.حسن يونس وزير الكهرباء و الطاقة جاء فيه سيتم إيفاد 67 مهندساً مصريا إلى كل من الولايات المتحدة، وروسيا، وفرنسا، وكوريا الجنوبية، للتدريب على التكنولوجيا النووية. وبالفعل هذا مفيد لأرسال الأصدقاء و المعارف فى رحلة مدفوعة الأجر على حساب الشعب المصرى الفقير. ..تكلفة مفاعل نووى جديد يبلغ 5.52 مليار إيرو ، و 300 من مراوح توليد طاقة الرياح تنتج ما يعادل مفاعل نووى و تتكلف 900 مليون إيرو فقط!!!

    باقى المقال ضمن مقالات ثقافة الهزيمة بالرابط التالى
    www.ouregypt.us


  3. blue-wave Says:

    الحمد لله اللذى عافانا مما ابتلى به غيرنا
    وكفى


  4. حمد لله اللذى عافانا مما ابتلى به غيرنا
    وكفى


  5. غير معرف Says:

    ثقافة الهزيمة .. عصابة البقرة الضاحكة 4


    قال المهندس عبدالحكيم عبدالناصر عقب جولته بقرى الأصلاح الزراعى فى إيتاى البارود : «للأسف الذين قاموا بالثورة لم يحكموا، والثورة لازم تكمل حتى لا يورث الأغنياء الغنى، والفقراء الفقر».

    وأوضح أن عائدات قناة السويس منذ تأميمها بلغت نحو 73 مليار دولار، منها مليار واحد فى عهد عبدالناصر أقام به مشروع السد العالى، وكان يجب بناء 10 مشروعات مثله على الأقل، وقال: «لكن كلنا عارفين الفلوس راحت فين، وعارفين أننا بلد غنى يراد له الفقر». ...باقى المقال ضمن مجموعة مقالات ثقافة الهزيمة ( بقلم غريب المنسى ) بالرابط التالى

    www.ouregypt.us


  6. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جزاكم الله خيرا على هذا الموضوع الجميل ** بجد موضوع جميل ومشوق... بارك الله فيكم يا شباب