ميرا ( وومن )


كلنا صحينا من النوم أمبارح علي خبر أعتقال الناشر الشاب أحمد مهني من قبل أمن الدولة
والخبر علي قد ماصدمني وضايقني لكن غاظني للدرجة اني هاكتب في المدونة اللي بقالها شهور خارج نطاق الخدمة

مبدئياً كدة بعد ما مهني يخرج بالسلامة إن شاء الله بنصحة انه يوجهه شكرة للجهه اللي كانت محتجزاه ودة طبعاً لأنها عملت دعاية مجانية لكتابة بمليون جنية وأكتر واكيد إن شاء الله الكتاب توزيعه هايزيد ويتباع خصوصاً بعد إشاعه مصادرة الكتاب

وكمان والحمد لله اسمه بقي ملء السماع والأبصار زي ما بيقولوا مش بس في مصر والخارج كمان ولو أن حلم أي كاتب أنه يشتهر بكتاباته مش بسبب جهات أمنية بس الأمر لله من قبل ومن وبعد

بس الغريبة بقي هو منطق هذه الجهات في التعامل مع الأشخاص بالشكل ده , نفس السيناريو بيتكرر بعد ما قبضوا علي إسراء وبدل ما يمر يوم ستة ابريل يوم عادي أعترض فيه البعض علي الغلاء أو أي اعتراض  بقت مواجهات عنيفة مع الأمن في المحلة ، وبقت ستة أبريل حركة اقل تحرك ليها بيسببلهم أزمات وكل شوية يجروا عربات الأمن المركزي ويكردنوا ويعتقلوا

التاريخ بيعيد نفسه دي حقيقة لكن بعض الشعوب بتتعلم من التاريخ لكن عندنا التاريخ أشبة بأغنية مهنجة بتعيد نفس المقطع

ونرجع كده نبص لورا ونشوف افلامنا سجلت ايه عن القلم السياسي وفي الحقيقة محدش قالنا هو كان اسمة القلم ( يعني قسم ) علي أساس ان ده كان التقسيم الإدراي ولا الألم ( يعني وجع ) نسبة للألام علشان يخوفوا الناس اكتر وطبعا محدش ممكن ينسي أفلام زي غريب في بيتي وشروق وغروب ومصير هؤلاء بعد الثورة كلنا عارفينة وأن طريقتهم الغريبة دي في قمع الناس والأفكار ادت إلي نتائج عكسية

وبعد الثورة وظهور زوار الفجر وفيلم زي الكرنك اللي عاد إلينا أمجاد الألم السياسي ومشهد النهاية الشهير اللي بيدخل فيه كمال الشناوي المعتقل أثر ثورة التصحيح وعداله السماء ان يكون الجزاء من نفس العمل وإلي مذبلة التاريخ

وبنفس التكرار ونفس الأسلوب ونفس المنهج بتتعامل الجهات الأمنية دلوقتي ومش عارفة ياتري التكرار ده سببه ايه ؟

اننا مش قادرين نتعلم من التاريخ ؟؟ ولا لأن في قناعه أن هي دي الطريقة المثلي للتعامل معانا كشعوب ؟؟؟

أخيراً مبروك للدكتور البرادعي التفاف الملايين حوله وحلم الثورة الخضراء.

 

6 Responses
  1. كان مفروض أقابل أحمد
    الاجازة اللي فاتت وأنا في مصر

    لكن مع الأسف الظروف مسمحتش

    بس أكيد هكون حريص إني اشوفه
    الأجازة الجاية إن شاء الله

    وأكيد هيجي يوم
    ينتصر فيه القلم
    على أي آلم


  2. ربنا معاه
    وان شاء يرجع لاهله سالما
    ورب ضارة نافعة
    الكتاب اخد دعاية وشهرة رائعة
    احمد من الناس المحترمة جدا ويستاهل كل خير
    تحياتى


  3. فاتيما Says:

    مش بغباء يا ميرا

    التاريخ بيعيد نفسه
    عشان يعلمنا
    يا حبيبتى



    اصل المواقف دايما ثابتة
    واحنا البشر اللى بنتغير


    ولازملنا حد يوقف كدا
    يفكرنا دايما
    و يقولنا نتصرف ازاى
    و نعمل ايه


    و يتصادف ان الحد دا


    هوه التاريخ يا حبيبتى


    تحياتى ليكى
    و ربنا مع احمد و ينصره


  4. إنه منطق من لا منطق لديه

    تخلف وغباوة

    قد يطول الليل

    لكن سيأتي نور الثورة الخضراء

    لتحرق عليهم كل احلامهم الشريرة

    نحن لن نورث

    ولن نرضى

    نحن نتعلم

    وسنواجه..

    بل بدأت المواجهة فعلا


    أحمد مهنى

    لا عليك يا أخي

    فنحن في بلد ابعد ما تكون عن الديمقراطية

    بل القمع

    يظنون ان جنودهم ستحميهم

    لكن عندما تبدأ النيران

    لن يستطيع احد ان يوقفها .


    أحمد


  5. ahmed_k Says:

    بل هي العقليه القمعيه التي نتوارثها حتى داخل الكثير من منازلنا
    فالأب لا يدع حرية التعبير لأبنائه ويصادرها والمدرس يمنعها عن تلاميذه والمدير عن موظفيه وهكذا كل على حسب ما يتاح له من سلطات
    فهي عقلية التفرد بالرأي التي تسود جميع أوساط مجتمعنا فأنظمتنا ليست إلا وليدة لمجتمعنا فهو الذي يفرزهم
    ولو لم نصلح أنفسنا أولا فلن يصلح الله لنا حكامنا أبدا فهم مرآة لشعوبهم وطرق تفكيرهم


  6. والله انا رأيى ان البرادعى هوجة وهتخلص
    وان النظام متبت فيها ومطمن
    واللى هيجى انيل من اللى راح
    بعيدا عن الرغى
    مدونتك جميلة اقبلينى زبونة مستديمة :)